المكلفون المجندون المتطوعون الاحتياطيون المحاربون القدماء الأطفال
23 نيسان 2017

 

 


المناطق العسكرية


اجتماع لإدخال الجيوش النظامية إلى فلسطين
في أواسط نيسان 1948، ومع اقتراب تاريخ انسحاب القوات البريطانية عن فلسطين وبعد أن تبين أن قوات (جيش الإنقاذ) ليست كافية للوقوف في وجه العصابات الصهيونية (شتيرن، الهاغاناه، البالماخ، أرغون...) التي تفوقها في العدة والعدد، وأيضاً بسبب تزايد العمل الإرهابي الصهيوني، وعجز القوات المحلية عن الصمود، قررت القيادات السياسية العربية إدخال الجيوش النظامية إلى فلسطين، وعقد مؤتمر في عمان في 23 نيسان 1948، لهذه الغاية، برئاسة عبد الله ملك الأردن، وبحضور الأمير عبد الإله الوصي على عرش العراق، وعبد الرحمن عزام أمين عام جامعة الدول العربية، وقد مثل سورية رئيس وزرائها جميل مردم بك كما مثل لبنان رئيس وزرائها رياض الصلح. وقد شارك في هذا المؤتمر أغلب وزراء الخارجية والدفاع في البلدان العربية الأعضاء، وانتهى إلى المقررات التالية:
1) أن تشترك جميع الدول الأعضاء بالجامعة في العمليات العسكرية في فلسطين.
2) يتلقى كل جيش عربي التعليمات اللازمة لحصر أعماله في منطقة معينة تحددها « اللجنة العسكرية في دمشق».
3) يشرف على تنسيق العمليات الحربية، التي ستخوضها الجيوش العربية في فلسطين، قيادة عربية عليا موحدة.
4) يُقطع البترول العراقي عن مرفأ حيفا.
5) يُكلف رؤساء أركان الجيوش العربية بتنفيذ الشق العسكري من هذه المقررات.


استبيان
هل تشعر بالفخر والاعتزاز بالجيش العربي السوري
تصويت
نتائج الاستبيان