الرئيسية  نوع الخدمة  خدمة العلم

مرحباَ بك في القوات المسلحة

خدمة العلم أو (الخدمة الإلزامية) مرحلة هامة وأساسية من مراحل حياتك أيها الشاب السوري، تكتسب من خلالها شرف الانتساب إلى القوات المسلحة لتصبح أحد رجال الجيش العربي السوري الأشداء المؤتمنون على السلاح والعتاد القتالي، المؤهلون للدفاع عن أرض الوطن، فالجيش العربي السوري مدرسة وطنية تمنحك الفرصة للتعرف على أصدقاء جدد، وفيها تشتد صلابتك البدنية والمعنوية وتصبح رجلاَ حقيقياَ قادراَ على إثبات ذاتك وجدارتك واكتشاف قدراتك وإمكانياتك الفعلية لأن قيادة الجيش تولي اهتماماَ كبيراَ بالتربية البدنية وتنمية روح المسؤولية ومهارة الدفاع عن النفس وعن رفيق السلاح. 
الخدمة العسكرية واجب مقدس وحق لكل مواطن سوري وهذا ما نص عليه دستور الجمهورية العربية السورية في مادته السادسة والأربعين، حيث جاء فيها :
1 - الخدمة العسكرية الإلزامية واجب مقدس وتنظم بقانون.
2 - الدفاع عن سلامة الوطن وصيانة أسرار الدولة واجب على كل مواطن. 
أيها الشاب السوري سيكون شعارك المقدس أثناء خدمة العلم هو (وطن ـ شرف ـ إخلاص)، ثلاث كلمات تختصر مضمون التربية العقائدية لأفراد الجيش العربي السوري وتشكل الحافز الأساسي للتضحية وبذل الجهود للتدريب واكتساب المعارف والخبرات اللازمة للدفاع عن الوطن. 
إن خدمتك في القوات المسلحة تنقلك من مجتمعك الصغير الذي تعيشه في حياتك المدنية، إلى مجتمع أوسع وأشمل يضم بأكثريته شباب من نفس فئتك العمرية ومن مختلف المحافظات السورية حيث تتعارفون على بعضكم، وتنشأ بينكم علاقات أخوية وصداقات هي من أفضل الصداقات وأكثرها عمقاً واستمرارية. فالخدمة العسكرية فرصة هامة لتهذيب النفس وترويض الروح، تكتسب خلالها الكثير من العادات الحسنة كتنظيم الوقت وتقدير قيمته، والحياة الجماعية التي تخلصك من الكثير من الصفات السلبية كالفردية والأنانية وتكسبك الصفات الإيجابية كالتعاون والإيثار والتضحية وحب الآخرين كما تحب نفسك.
في القوات المسلحة يمكنك أيها الشاب بالإضافة إلى التدريب، ممارسة جميع نشاطاتك وهواياتك خلال أوقات الفراغ، فإذا كنت من محبي المطالعة يمكنك الذهاب إلى المكتبة الثقافية للوحدة حيث ستجد جميع أنواع الكتب تحت تصرفك، وإذا كنت من محبي الرياضة فبإمكانك ممارسة لعبتك المحببة (كرة قدم ـ سلة ـ طائرة ـ ألعاب قوى......... وغيرها) ضمن الصالات والملاعب الرياضية للوحدة.كما يمكنك تنمية مواهبك الفنية من خلال المشاركة في العروض المسرحية والحفلات وسهرات السمر التي يقيمها أفراد وحدتك العسكرية في العطل والمناسبات الوطنية والقومية. 
أيها الشاب إن التحاقك بخدمة العلم لا يعني انقطاعك عن أهلك وأصدقائك ومحبيك، وسيكون بمقدورك التواصل معهم عبر جميع وسائط الاتصال المتاحة، وستحصل على حقك من الإجازات الدورية التي تقضيها مع أفراد أسرتك وأصدقائك. 
وعند التحاقك بالخدمة العسكرية ستحصل على نوعية جديدة من 
اللباس العسكري
 المصمم وفق أحدث الخبرات، والمصنع من أفضل المواد وأجود أنواع القماش، وهو لباس متين وخفيف ومريح في الظروف الاعتيادية اليومية وأثناء التدريب.
إن الخدمة العسكرية تكسب الشاب الخبرات العملية بالإضافة إلى المعارف النظرية، حيث ينفذ الرمي الحقيقي على أنواع مختلفة من الأسلحة حسب الاختصاص (الرماية على البندقية ـ القاذف ـ رمي القنابل ـ ...الخ) وهذا ما يزيد المقاتل تمرساً في فنون القتال ويصقل قدراته النفسية والمعنوية ويجعله رجلاَ شجاعاَ يثق بنفسه وبقدراته. كما يتعلم الشاب أثناء الخدمة العسكرية العديد من الاختصاصات والمهن (سياقة العربات- الميكانيك- الكهرباء- المحاسبة- التمريض...الخ)، فالخدمة العسكرية تتيح فرصة الحصول على اختصاص أو مهنة يستفيد منها في حياته المدنية مستقبلاَ. 
أيها الشاب إن تأديتك لخدمة العلم تمنحك الأفضلية في الحصول على فرصة عمل لدى الدوائر والمصالح الحكومية والخاصة، لأن خدمة العلم غالباَ ما تكون شرطاَ أساسياَ للقبول في العمل لدى هذه الجهات. 
الخدمة العسكرية واجب على كل مواطن، والرجال الحقيقيون هم الذين يلتحقون بخدمة العلم في صفوف القوات المسلحة كي يعدوا أنفسهم للدفاع عن الذات وعن الأسرة وعن الوطن بقوة السلاح.
 

 

18 آب 2017