الرئيسية  تعليم  أكاديميات  أكاديمية الأسد للهندسة والعلوم العسكرية

أكاديمية الأسد للهندسة العسكرية
تتابع أكاديمية الأسد مسيرة تطوير عملها وتحديث برامجها وخططها التقويمية والتعليمية للارتقاء بالمستوى العلمي للضباط المهندسين المتخرجين منها وتحسين أدائهم وعملهم في وحدات وتشكيلات وإدارات الجيش والقوات المسلحة.
في مطلع عام /2000/ انتقلت الأكاديمية إلى الموقع الجديد الذي يعد صرحاً هاماً ومتميزاً يؤمن كل ما يلزم لإنجاز العملية التدريسية والتدريبية بالاستفادة من القاعات والمخابر ومباني الإقامة والمرافق الخدمية الأخرى النموذجية والتي صممت وفق أحدث المعايير المعتمدة للمؤسسات التعليمية العالية.
بتاريخ 25/11/2000 صدر القانون رقم /18/ المتضمن توسيع مهمة الأكاديمية لتشمل تأهيل الضباط المهندسين بالدراسات العليا فيها لمنحهم الدرجات العلمية /دبلوم، ماجستير، دكتوراه/ إضافة للتأكيد على تفعيل عملية البحث العلمي والتعاون مع المؤسسات التعليمية العالية ومراكز البحث في الجمهورية العربية السورية، وتوطيد العلاقة مع وزارة التعليم العالي ومجلس التعليم العالي، وقد تم ترجمة ذلك بافتتاح مرحلة الماجستير عام /2002/ في عدة اختصاصات تخدم أغراض وأهداف القوات المسلحة، بعد تخريج عدة دورات لمرحلة دبلوم الدراسات العليا، وتعقد جلسات الدفاع عن الأطروحات العلمية بالتنسيق مع الهيئة التدريسية في جامعة حلب وفق الأسس الناظمة لعملية الدفاع عن الأطروحات العلمية في جامعات القطر والمعتمدة أصولاً لدى وزارة التعليم العالي.
بدأت الأكاديمية منذ عام /2002/ بالتخطيط لإعادة هيكلة البنية التنظيمية فيها، وقد تضمن ذلك إعادة تنظيم الكليات الهندسية وتعديل تسمياتها ومضمون الدراسة فيها بما يتفق مع الاختصاصات الهندسية المعتمدة في الجامعات العالمية بحيث أصبحت تسميات هذه الكليات على النحو التالي:
1ـ كلية الهندسة الميكانيكية.
2ـ كلية الهندسة الإلكترونية.
3ـ كلية الهندسة الكهروميكانيكية.
4ـ كلية الهندسة المعلوماتية.
وقد تم تكريس ذلك في المرسوم رقم /356/ تاريخ 7/10/2003 المتضمن النظام الأساسي للأكاديمية الذي شملت مواده الكليات الهندسية بتسمياتها الجديدة وتنظيم فروعها الهندسية بما يتفق مع ذلك، إضافة إلى تفعيل البحث العلمي، ومنح المكافآت التشجيعية للطلاب المتفوقين، وتم التأكيد على البنية التنظيمية الجديدة واعتمادها في الملاك الخاص بالأكاديمية والذي صدر بالأمر العام رقم /220/ تاريخ 3/9/2005، كما تم افتتاح كلية للهندسة المعلوماتية بفروعها المختلفة التي تغطي جميع اختصاصات الهندسة المعلوماتية وإحداث مراكز حاسوب متطورة في الكليات والفروع الهندسية وإطلاق شبكة المعلومات الداخلية والخارجية (الإنترنت).
تم في عام /2007/ إحداث المعهد المتوسط الهندسي في أكاديمية الأسد بهدف تغطية جميع المستويات التعليمية الهندسية، باختصاص المعلوماتية إضافة للاختصاصات الهندسية الأخرى فيه.
يتم العمل على افتتاح مرحلة الدكتوراه بعد استكمال القاعدة المادية اللازمة لها من خلال تأمين المخابر العلمية والبحثية والمستلزمات المادية الأخرى اللازمة لذلك.

28 تموز 2017
استبيان
هل تشعر بالفخر والاعتزاز بالجيش العربي السوري
تصويت
نتائج الاستبيان