الرئيسية  التنمية الاجتماعية  ثقافة  أخبار
الاثنين, 1 آب, 2016 - التوقيت 15:13

حماة الديار يحتفلون بعيدهم الحادي والسبعين

يتطلب تشغيل الفيديو وجود مشغل فلاش

احتفلت قواتنا المسلحة الباسلة بمختلف صنوفها اليوم بالذكرى الحادية والسبعين لتأسيس الجيش العربي السوري حيث ألقى قادة الوحدات العسكرية بهذه المناسبة كلمات أكدوا فيها أن الجيش العربي السوري الذي خاض منذ ولادته معارك الدفاع عن عزة الوطن وكرامة الأمة وسطر رجاله بدمائهم الزكية أروع ملاحم البطولة والفداء سيبقى الأمل الواعد لجماهير الشعب العربي السوري في مواجهة المخاطر المحدقة وفي تحقيق أهدافه المنشودة في تحرير المحتل من الأرض واسترداد المستلب من الحقوق .
واستعرض القادة تاريخ النضال الوطني والقومي للجيش العربي السوري في معارك الدفاع عن الشرف والكرامة والعروبة منوهين إلى أن سورية ستعود أقوى مما كانت عليه وهي ماضية بمسيرتها المظفرة بقوة أشد وعزيمة أكثر في مواجهة عصابات الغدر والإجرام التي جندت لها العديد من القوى الإقليمية والدولية جلّ إمكاناتها .
ونوه القادة إلى تزامن هذا الاحتفال مع الانتصارات النوعية والنجاحات الكبيرة التي يحققها رجال الجيش العربي السوري في ملاحقة المجموعات الإرهابية التكفيرية ، مشددين على أن دماء الشهداء التي روت أرض الوطن لن تضيع سدى ولن تزيدنا إلا إصراراً على محاربة الإرهاب .
وفي نهاية كلماتهم عاهد القادة أبناء شعبنا الصامد وقيادتنا الحكيمة على مواصلة تنفيذ المهام الوطنية المقدسة الملقاة على عاتق قواتنا المسلحة في القضاء على المجموعات الإرهابية التكفيرية وإعادة الأمن والاستقرار لكل شبر من أرض الوطن .
وبهذه المناسبة المجيدة قام قادة المناطق العسكرية بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر باسم السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة على النصب التذكارية وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء وأدوا التحية الرسمية فيما كانت فرقة موسيقى الجيش تعزف لحني الشهيد ووداعه .
كما أقيمت بهذه المناسبة عروض عسكرية ورياضية .