الرئيسية  أخبار  قيادة
الأحد, 5 تشرين الثاني, 2017 - التوقيت 20:30

السيد العماد علي عبد الله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة يتفقد وحداتنا العاملة بدير الزور وريفها

يتطلب تشغيل الفيديو وجود مشغل فلاش

بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد ـ القائد العام للجيش والقوات المسلحة قام السيد العماد علي عبد الله أيوب ـ رئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة بجولة ميدانية تفقد فيها قواتنا العاملة في مدينة دير الزور وريفها, التقى خلالها القادة الميدانيين والمقاتلين ونقل إليهم محبة السيد الرئيس الفريق بشار الأسد واعتزازه بالانتصارات التي يحققونها وبإعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة دير الزور وريفها .
واستمع السيد العماد من القادة الميدانيين لشرح مفصل عن طبيعة الأعمال القتالية التي خاضتها قواتنا العاملة في دير الزور بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة واطلع على التدابير والإجراءات المتخذة لتأمين المناطق المحررة ودقق خطط العمليات المقبلة وزودهم بتوجيهاته، وأشاد سيادته بمستوى التعاون والتنسيق بين مختلف التشكيلات وصنوف القوات مثمناً الجهود الكبيرة التي يبذلها المقاتلون والبطولات التي يسطرونها في محاربة الإرهاب وأثنى على الروح المعنوية العالية التي يتمتعون بها .
كما جال السيد العماد في أحياء المدينة المحررة واطلع على حجم الدمار الذي خلفه تنظيم داعش الإرهابي في الممتلكات العامة والخاصة، واستعرض نماذج من الأسلحة والأعتدة والذخيرة التي غنمتها القوات في يوم واحد داخل الأحياء المحررة من مدينة دير الزور معظمها من مصادر غربية زودت بها تنظيم داعش الإرهابي لقتل الشعب السوري .
كما شملت جولة السيد العماد تفقد الخطوط الأمامية في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي بريف دير الزور وجاهزية القوات واستعدادها لتنفيذ مهامها اللاحقة للقضاء على ما تبقى من بؤر إرهابية في المنطقة الشرقية، واطلع السيد العماد في أثناء جولته على الأضرار التي خلفها تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الميادين والبلدات والقرى المحررة .
كما زار السيد العماد مشفى الشهيد أحمد طه الهويدي بدير الزور واطمأن على الأوضاع الصحية للجرحى واطلع من الكادر الطبي والإداري على مستوى الرعاية الصحية وظروف عمل المشفى وأثنى على جهودهم وزودهم بتوجيهاته .
بدورهم أكد القادة والمقاتلون عزمهم واستعدادهم لمواجهة شتى أشكال العدوان والتصدي للإرهاب أينما وجد حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن كافة.