الرئيسية  التنمية الاجتماعية
الأربعاء, 17 نيسان, 2019 - التوقيت 20:20

قواتنا المسلحة تحتفل بالذكرى الثالثة والسبعين لعيد الجلاء


احتفلت قواتنا المسلحة الباسلة بمختلف صنوفها بالذكرى الثالثة والسبعين لجلاء آخر جندي فرنسي عن أرض الوطن في ملحمة تاريخية كبرى صنعتها بطولات مناضلينا وتضحياتهم, وألقى قادة الوحدات والمدراء بهذه المناسبة كلمات أوضحوا فيها أن ذكرى الجلاء ما تزال حية خالدة في وجدان شرفاء الأمة وأحرارها تلهب جذوة النضال للذود عن العرض وبذل المزيد من التضحيات في سبيل العزة والكرامة والاستقلال الوطني.
وأشار القادة إلى أن ذكرى الجلاء تأتي اليوم ووطننا ما يزال يتصدى للعدوان السافر الذي تشنه دول الاستعمار القديم ــ الجديد للنيل من صمود سورية ومواقفها المشرفة في مواجهة مشاريعهم الاستعمارية الهادفة للسيطرة على المنطقة ونهب خيراتها, وأكد القادة أن الشعب العربي السوري الذي دحر المستعمر الفرنسي في الماضي يواصل اليوم دحر عملائه المأجورين في الداخل عبر تمسكه بوحدته الوطنية مع قيادته الحكيمة وجيشه الباسل الذي يحقق الانتصار تلو الانتصار في القضاء على الإرهابيين أينما وجدوا.
وفي ختام كلماتهم عاهد القادة شعبنا الوفي الأبي على متابعة مسيرة أجدادنا وآبائنا الذين صنعوا الاستقلال بتضحياتهم وتلاحمهم وصانوا سيادة سورية ووحدة أراضيها عبر مواصلة المهام الوطنية في ملاحقة فلول العصابات الإرهابية التكفيرية حتى القضاء عليها ليكون الجلاء الجديد انتصاراً على قوى العدوان ومرتزقتها على اختلاف مسمياتهم.
تضمنت الاحتفالات عروضاً عسكرية وتدريبات منوعة في القطعات والثكنات العسكرية التي أكدت بإحياء ذكرى الجلاء أن أبناء وأحفاد من صنعوا الجلاء هم اليوم أشد قوة وأكثر تصميماً على مواصلة درب التضحيات ودحر الإرهاب عن كامل تراب الوطن.
 

16 أيلول 2019