الرئيسية  الأخبار  الأخبار المحلية

الجمعة, 1 آب, 2014 - التوقيت 22:15

 

السيد العماد وزير الدفاع نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة فهد جاسم الفريج يقدم التهنئة لرجال الجيش العربي السوري في عيدهم ويطلع على الجاهزية القتالية والمعنوية لأحد تشكيلاتنا المقاتلة

بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لتأسيس الجيش العربي السوري قام السيد العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة – وزير الدفاع يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة بزيارة ميدانية إلى أحد تشكيلاتنا المقاتلة حيث التقى المقاتلين وقدم لهم التهنئة بهذه المناسبة واطلع على جاهزيتهم القتالية ومعنوياتهم العالية وتمنى لهم النجاح والتوفيق في مواصلة تنفيذ مهامهم الوطنية المقدسة في ملاحقة العصابات الإرهابية والقضاء على فلولها أينما وجدت .

وأكد السيد العماد أن الإرهاب التكفيري الذي يستهدف سورية والمنطقة يصب في خدمة الكيان الصهيوني المحتل الذي يواصل عدوانه السافر على غزة المحاصرة في ظل صمت ودعم من حكومات النفط الوهابية المرتهنة وحكومة أردوغان الإخوانية ، مشدداً على أن إرادة الصمود والمقاومة منتصرة في النهاية وأن أبناء سورية والمنطقة جميعها هم وحدهم أصحاب الكلمة والقرار الفصل الذي لا يقبل الخضوع لمشيئة مستعمر أو متآمر .

وفي نهاية الجولة أثنى السيد العماد على المقاتلين الذين يسطرون في كل يوم ملاحم الشرف والبطولة والفداء في مواجهة الإرهاب التكفيري ، وزودهم بتوجيهاته وتمنى لهم المزيد من النجاح في تنفيذ الواجب الوطني المنوط بهم :

كما قام السيد العماد علي عبدالله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة يرافقه عدد من ضباط الجيش والقوات المسلحة بزيارة عدد من مواقع تشكيلاتنا المقاتلة وهنأ المقاتلين بعيد الجيش العربي السوري وحيا فيهم تضحياتهم التي يبذلونها في سبيل الدفاع عن الوطن ليبقى عزيزاً شامخاً بوجه الأعاصير والتحديات التي تعصف بالمنطقة والعالم مشيداً ببطولاتهم التي يسطرونها في كل يوم  وبعملهم الدؤوب وهم بعيدون عن عائلاتهم لينعم الوطن بالأمن والاستقرار، كما أشار سيادته إلى أن النصر على العصابات الإرهابية التكفيرية بات قاب قوسين أو أدنى بعد انهيار معنوياتها جراء الضربات المتتالية التي يوجهها إليها رجال الجيش العربي السوري ، والتقى السيد العماد قادة الوحدات والقطعات وزودهم بتوجيهاته متمنياً لهم التوفيق في تنفيذ مهامهم .

وبهذه المناسبة أحيت قواتنا المسلحة ذكرى تأسيس الجيش العربي السوري بإقامة المهرجانات الخطابية والعروض العسكرية والرياضية وقد أكدت الكلمات التي ألقاها قادة الوحدات العسكرية بهذه المناسبة أن ولادة الجيش العربي السوري كانت انتصاراً أكيداً لإرادة جماهير شعبنا وتجسيداً حياً لتطلعاتها المنشودة وترجمة صادقة لتضحيات أبناء وطننا ودمائهم الطاهرة التي حققت الاستقلال وصانت وحدة البلاد وحافظت على سورية عزيزة شامخة .

واستعرض القادة تاريخ النضال الوطني والقومي للجيش العربي السوري في معارك الدفاع عن الشرف والكرامة والعروبة منوهين إلى أن ما يجري اليوم في المنطقة وخاصة سورية والعراق من انتشار للتنظيمات الإرهابية التكفيرية المدعومة أمريكياً وصهيونياً ومن أنظمة إقليمية وعربية متآمرة إنما يندرج في سياق مشروع استعماري يكشف من جديد النفاق السياسي الأمريكي لجهة التعاطي مع الإرهاب بمختلف مسمياته وأشكاله فهي تدعم تلك التنظيمات الإرهابية في المنطقة من جهة وتدعي محاربتها وتضعها على لائحة الإرهاب من جهة أخرى .

كما نوه القادة إلى تزامن هذا الاحتفال مع الإنجازات التي يصنعها رجال الجيش العربي السوري  الماضين بثقة واقتدار لتخليص الوطن من رجس العصابات الإرهابية التكفيرية والقضاء عليها أينما وجدت، ولفت القادة إلى وقوف سورية إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان صهيوني وحشي غاشم بعد أن تهاوت مرتزقته أمام ضربات الجيش العربي السوري الذين نذروا أنفسهم للدفاع عن عزة الوطن وصون كرامته .

وفي نهاية كلماتهم عاهد القادة جماهير شعبنا بإعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من أرض الوطن مهما بلغت التضحيات،كما تضمنت الاحتفالات تنفيذ عروض وتدريبات عسكرية ورياضية في عدد من التشكيلات والمنشآت .

 وقام قادة المناطق العسكرية بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر باسم السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة على النصب التذكارية وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء وأدوا التحية إجلالاً وإكباراً لأرواحهم الطاهرة .