الرئيسية  الأخبار  الأخبار المحلية

الجمعة, 28 شباط, 2020 - التوقيت 13:19

مصدر عسكري


تتابع وحدات من الجيش العربي السوري تصديها الحازم للموجات المتكررة من هجوم التنظيمات الإرهابية المسلحة المدعومة بشكل كبير ومباشر من الجانب التركي على محور سراقب في إدلب، ولتغطية العجز عن تحقيق ما تبجح به أردوغان في إدلب بعد انتصارات الجيش على التنظيمات الارهابية مؤخراً، يتم التركيز على التهويل والمبالغة ومضاعفة حجم الخسائر التي تكبدها الجيش في تصديه للهجوم المزدوج من الإرهابيين والأتراك، وتجاهل حقيقة الخسائر الفادحة التي يتلقاها المهاجمون في العتاد والأرواح خلال المعارك في مواجهة الجيش العربي السوري المصمم على تنفيذ واجباته الوطنية في الدفاع عن أمن الوطن والمواطنين، وتطهير كامل الجغرافيا السورية من الإرهاب بمختلف أشكاله ومسمياته.
دمشق في: 28/2/2020م