الرئيسية  الأخبار  الأخبار المحلية

الخميس, 29 آب, 2013

 أكد العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع خلال اتصال هاتفي تلقاه أمس من وزير الدفاع الايراني العميد حسين دهقان أن "الإرهابيين الجناة عمدوا إلى استخدام الأسلحة الكيميائية وقتل النساء والأطفال والأبرياء للحصول على المزيد من الدعم من الدول الاقليمية والكبرى للتعتيم على هزيمتهم ولحرف الرأي العام وتبرير استمرارهم في جرائمهم".

وشدد العماد الفريج على استعداد القوات المسلحة والشعب السوري الشجاع للتصدي لأي شكل من أشكال العدوان العسكري عليهم من قبل القوى الكبرى وسيردون عليها بحسم.

من جهته اعتبر وزير الدفاع الايراني أن الخاسر الرئيسي في أي حرب بالمنطقة هو من يبدأ بها.

وقال العميد دهقان إن إيران تتابع بدقة وحساسية التطورات الامنية في المنطقة والازمة الحاصلة في البلد الصديق سورية مؤكدا ضرورة الاستفادة من الوسائل السياسية والسلمية لحل المشكلات الأمنية.

وشدد العميد دهقان على أن استخدام القوة والعنف سيؤدي إلى تصاعد الأزمة وتعميمها على الوحدات السياسية ولن يؤدي إلى الحد من التوتر معربا عن تقديره لرسالة التهنئة التي وجهها العماد الفريج له بمناسبة توليه مسؤوليته الجديدة.