الرئيسية  الأخبار  الأخبار المحلية

الجمعة, 1 تشرين الثاني, 2013

• دمشق وريفها :

• تواصل وحدات من جيشنا الباسل ملاحقة العصابات الإرهابية المسلحة بريف دمشق وتنفذ عملية ناجحة في بلدات غزالة، سبينة الصغرى، سبينة الكبرى وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمر أوكارهم وأدوات إجرامهم كما واصلت وحدات من قواتنا المسلحة ملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة في منطقة برزة وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين في بناء الصيادلة..
• تدمير معمل لتصنيع العبوات الناسفة شمال غرب يبرود ومستودعا للأسلحة والذخيرة في المزارع الغربية لجيرود وآليات للإرهابيين في جبعدين.
 القضاء على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها شرق حوش عرب وفي شارع السقي بالنبك وجنوب معمل "سار" في عدرا وتدمير مدفع هاون في سوق الغنم بعدرا
• وفي شرق مشفى الشرطة وجنوب شركة دايا في حرستا لاحقت وحدة من جيشنا الباسل إرهابيين وقضت على أعداد منهم بينما تواصلت عمليات الجيش على محور زملكا نجم عنها مقتل وإصابة عدد من الارهابيين
• وفي عمق الغوطة الشرقية واصلت وحدات من جيشنا الباسل ملاحقة العصابات الإرهابية في مزارع القاسمية وحتيتة التركمان وأوقعت العديد من القتلى بين أفرادها ونفذت وحدات أخرى سلسلة عمليات نوعية دمرت خلالها أوكارا للإرهابيين في المليحة وزبدين والنشابية دير العصافير ومرج السلطان وجسرين.
• أدت عملية لوحدة من جيشنا إلى مقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين في الجهة الشمالية الغربية لمعلولا بعضهم مرتزقة من جنسيات عربية من بينهم الارهابي عبيد الدعيس ليبي الجنسية
• حمص وريفها :

• استهداف عصابات إرهابية مسلحة في بساتين الوعر كانت تقوم بحفر الخنادق والحفر وايقاع العديد من أفرادها بين قتيل ومصاب ، وتدمير راجمة صواريخ في الدار الكبيرة والتصدي لمحاولات تسلل عصابات إرهابية من قرية الغاصبية باتجاه قرية الخالدية وإيقاع أفرادها بين قتيل ومصاب .
• استهداف تجمعات الإرهابيين في كل من حي القصور وقرى كيسين وعين حسين وشمال القريتين وفي كل من عنق الهوى وأبو الدبابير جنوب جب الجراح والقضاء على العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير أدوات إجرامهم
 استهداف تجمعات العصابات الإرهابية المسلحة في قرية الزارة التابعة لتلكلخ بريف حمص وتحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم.
• ادلب وريفها :

• وحدة من جيشنا الباسل تدمر سيارات عدة بمن فيها من إرهابيين بين طعوم وتفتناز ومنطقة بنين في جبل الزاوية في حين استهدفت وحدات أخرى تجمعات الإرهابيين في سراقب ومحيطها ومحيط جبل الأربعين ومحيط منطقة أبو الضهور وشنان وكفرلاتا ومعرزاف وقضت على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين ودمرت أدوات إجرامهم كما نفذت كميناً محكماً لعصابة إرهابية مسلحة تابعة لما يسمى "ألوية صقور الشام" في المنطقة الواقعة بين قريتي قميناس والمسطومة وأوقعت كامل أفرادها بين قتيل ومصاب وصادرت أسلحتهم وعتادهم من بينه سيارة دفع رباعي ومدفعي هاون عيار 120 مم مع 54 قذيفة هاون وكميات متنوعة من حشوات البارود وثلاث أجهزة لاسلكي وقاذف آر بي جي مع ثلاث قذائف ورايات تدل على انتماء تلك المجموعة.