الرئيسية   أخبار الصحف  

الجمعة, 28 آذار, 2014 - التوقيت 6:29

 الرئيس الأسد لوفد برلماني أرميني : الإرهاب والفكر المتطرّف المدعومان من الغرب ودول إقليمية يهدّدان بتفتيت المنطقة

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس وفداً برلمانياً أرمينياً برئاسة النائب ساموئيل فارمانيان.
ونقل أعضاء الوفد للرئيس الأسد رسالة شفهية من رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان عبّر فيها باسمه وباسم الشعب الأرميني عن إدانته للهجمات الإرهابية المدعومة تركياً على مدينة كسب بريف اللاذقية، معرباً عن شكره للدولة السورية على الجهود التي تبذلها لحماية مواطنيها جميعاً.
وعبّر الرئيس الأسد عن تقديره لمواقف الرئيس سركيسيان الموضوعية والداعمة لاستقرار سورية وحذّر من مخاطر الإرهاب والفكر المتطرف الذي يدعمه الغرب وبعض الدول الإقليمية والذي يهدد بتفتيت منطقتنا التي تميزت بتنوع ثقافي واجتماعي عبر تاريخها مشدّداً على دور البرلمانيين في توضيح هذه المخاطر أمام المنابر الدولية وتوحيد الجهود لمواجهتها.
من جهتهم أكد أعضاء الوفد الأرميني دعمهم الكامل لما تقوم به الدولة السورية من أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى سورية وسعيها لتأمين عودة المهجرين من مدينة كسب وغيرها من المناطق إلى بيوتهم وقراهم، معبّرين عن ثقتهم بأن سورية ستبقى كما كانت مثالاً للعيش المشترك والوحدة الوطنية بين جميع أبنائها.
وفي السياق ذاته التقى رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام أعضاء الوفد الأرميني وأكد ضرورة توحيد الجهود البرلمانية من أجل تشكيل جبهة في مواجهة الفكر التكفيري المتطرف وتعزيز العلاقات البرلمانية بين سورية وأرمينيا.
من جهتهم دعا أعضاء الوفد دول الجوار للقيام بدور إيجابي فعّال في دعم الحل السلمي في سورية وليس العكس.
حضر اللقاء السفير الأرميني بدمشق وعدد من أعضاء لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب.
كما التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي الوفد الأرميني وجدّد حرص الحكومة السورية على تأمين حماية ومستلزمات أبنائها واحتياجاتهم المعيشية والخدمية، لافتاً إلى أن الأرمن في سورية مكون أساسي من مكونات الشعب السوري ويحظون بالتقدير والاحترام لإسهامهم في بناء بلدهم.
بينما عبّر أعضاء الوفد عن استنكارهم لما شاهدوه من مظاهر القتل والإجرام في كسب من المجموعات الإرهابية المدعومة من حكومة رجب طيب أردوغان.
حضر اللقاء وزيرة الدولة لشؤون البيئة الدكتورة نظيرة سركيس.