الرئيسية   أخبار الصحف  

الأحد, 30 آذار, 2014

كرّم أسر الشهداء وزار جرحى الجيش وشارك في مسيرة شعبية حاشدة في حلب.. الهلال: سورية تكتب اليوم تاريخ العالم بتلاحم شعبها وتضحياته

أكد الرفيق هلال الهلال الأمين القطري المساعد للحزب أن صمود سورية لأكثر من ثلاث سنوات في وجه أعتى آلة عسكرية مدعومة من الدول الاستعمارية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية يثبت للقاصي والداني صوابية مواقفها وثبات شعبها وتلاحمه وقوة جيشها البطل وحكمة قائدها السيد الرئيس بشار الأسد.
وأوضح الأمين القطري المساعد للحزب خلال حفل تكريم أسر الشهداء في صالة نقابة الفنانين بحلب أن سورية قد تكون صغيرة المساحة جغرافياً وديموغرافياً إلا أنها بما تمتلكه من مقومات كثيرة، أبرزها تلاحم وصمود شعبها وتضحيات أبنائها في سبيل الوطن وبسالة وفداء جيشها وحكمة قائدها قد تحوّلت إلى قوة عظمى في المنطقة والعالم وهي اليوم تكتب تاريخ العالم بحروف من ضياء ونور.
ولفت الرفيق الهلال أن ما شاهدناه من أسر الشهداء وأطفالهم من صمود أعطى ويعطي دروساً في الوطنية للعالم أجمع، مشيراً إلى أن كل من تآمر على سورية والشعب السوري نراهم اليوم يتساقطون واحداً تلو الآخر وقريباً سنشهد سقوط واليهم العثماني أردوغان، وستلاحقهم اللعنة السورية أينما حلّوا.
وخاطب الأمين القطري المساعد للحزب أسر الشهداء بالقول: ارفعوا رأسكم عالياً لأنكم أبناء شهداء أبطال، وأبناء الوطن الذي يقوده قائد يمتلك حيوية الشباب وحكمة الشيوخ وجرأة وشجاعة القائد المقدام الذي يقود شعبه إلى المستقبل المشرق والنصر المبين على الأعداء والإرهابيين.
كما ألقت السيدة نهلة عطار والدة الشهيد طلال محجوب كلمة أكدت فيها أن أولادها هم ككل أبناء سورية فداء للوطن ولقائده الرئيس الأسد، وألقت ابنة الشهيد يحيى عاشور كلمة وجهتها للإرهابيين عبّرت فيها عن إصرار كل السوريين على الصمود والتصدي والوقوف صفاً واحداً بوجه الإرهاب، كما ألقت ابنة الشهيد رضوان علي كاج قصيدة من وحي المناسبة.
بعد ذلك قام الرفيق الأمين القطري المساعد للحزب والرفيق عبد المعطي المشلب عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية والرفيق حسين عرنوس عضو القيادة القطرية وزير الأشغال العامة وأمينا فرعي الحزب في حلب وجامعتها ومحافظ حلب وفاضل نجار عضو لجنة الرقابة والتفتيش الحزبية بتكريم أسر الشهداء البالغ عددهم 130 أسرة.
عقب ذلك خرج أهالي حلب يتقدّمهم الأمين القطري المساعد للحزب والوفد المرافق له في مسيرة شعبية حاشدة طافت شوارع حي الجميلية تأييداً للجيش العربي السوري في معركته ضد العصابات الإرهابية المسلحة، وحمل المشاركون في المسيرة أعلام الوطن وصور السيد الرئيس بشار الأسد ورددوا الهتافات المؤكدة على صمود الشعب السوري وتلاحمه مع الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة للرئيس الأسد.
وكان الأمين القطري المساعد للحزب والوفد المرافق قاموا بزيارة إلى المشفى العسكري اطمأنوا خلالها على صحة جرحى ومصابي الجيش العربي السوري وكتائب البعث وقوى الأمن الداخلي وقدموا الهدايا الرمزية لهم، متمنين لهم الشفاء العاجل.
ونوّه الرفيق الهلال بأن شعباً يضحي أبناؤه في سبيل عزته وكرامته ويقودهم السيد الرئيس بشار الأسد لا بد له أن ينتصر وسيسحق كل الأعداء والمتآمرين، وقريباً ستكون سورية نظيفة من رجس الإرهاب وإجرام الإرهابيين.
من جانبهم أكد الجرحى أنهم سيعودون لساحات المعركة فور تماثلهم للشفاء ليشاركوا رفاق السلاح معركة العزة والكرامة ويطردوا العصابات الإرهابية عن كامل مساحة الوطن ويحموا الوطن من كل معتد آثم.
شارك في الزيارة اللواء إبراهيم السالم قائد شرطة المحافظة ومحمد أيمن حلاق رئيس مجلس المدينة وعدد من المعنيين.