الرئيسية  الأخبار  الأخبار المحلية

الأربعاء, 2 أيلول, 2020 - التوقيت 21:6

كلمة السيد الرئيس الفريق بشار الأسد خلال ترؤسه اجتماع الوزارة الجديدة بعد أداء أعضائها اليمين الدستورية أمام سيادته اليوم..

- ..الدروس بسلبياتها وبإيجابياتها تساعد المسؤول والمؤسسات على أن تستبق المفاجآت، خاصة في الظروف التي نمر بها اليوم، وبالتالي تكون الإجراءات سابقة للأحداث وليست لاحقة. أي أن نكون استباقيين بدلاً من أن نوصف بالارتجاليين..

- ..في حالة مثل حالتنا، حالة الحرب.. من واجبنا أن نضع الأولويات بشكل واضح ومعلن.. أولويات للحكومة.. لمؤسسات الدولة.. وأولويات للمواطن، وقد يتساءل أي شخص، كيف أولويات للمواطن، فالحكومة تعمل لصالح المواطن، هذا صحيح ولكن أحيانا أولويات الدولة تكون غير ملامسة للحاجات الطارئة للمواطن، تكون بعيدة المدى ولكنها ضرورية جداً ولا يمكن الاستغناء عنها، بينما أولويات المواطن هي المعاناة والحاجات التي يعاني منها بشكل يومي..

- نتحدث دائماً عن التنسيق.. التنسيق ليس مزاجا شخصيا للمسؤول وهو ليس صفة يتصف بها المسؤول.. يحب التنسيق أو لا يحب التنسيق. أو لديه هذه الموهبة، التنسيق هو آليات واضحة داخل المؤسسات.. عن موضوع مكافحة الفساد.. السيد الرئيس الفريق بشار الأسد خلال كلمته أمام الوزارة الجديدة:

- ..أثبتت المؤسسات السورية خلال المراحل الماضية بالفعل سياسة مضادة لـ الفساد، أي لم تكن لا شعارات ولا كلاماً من أجل الدعاية، هذا يعني أن ما تم إنجازه في موضوع مكافحة الفساد هام جداً ولكن لا يعني بأنه كافٍ.. ما زال الطريق أمامنا طويلا جداً..

- ..كثير من المسؤولين يعتمدون مبدأ أنني أنا مسؤول شريف لم أُمارس أي عمل خاطئ.. هذا صحيح، ولكنه غير كافٍ. مكافحة الفساد لا تعني أن يكون المسؤول شريفا فقط، بل أن يكون شريفا وأن يلاحق الفساد.

- محاربة الفساد ضمن السياسة الراهنة والسابقة، هي الضرب بيد من حديد، ولكن هذا الضرب يجب أن يعتمد على التصميم.. المثابرة، وأيضاً الذكاء في التعامل مع قضايا الفساد.- أهم طريقة لمواجهة الحصار هي دعم الإنتاج بشكل عام، لكن من البديهي أن الزراعة تأتي أولاً في سورية، أولاً لأن المجتمع السوري مجتمع زراعي عبر الأزل منذ آلاف السنين والخبرة متراكمة عبر آلاف السنين في المجال الزراعي والبنية التحتية موجودة والبيئة هي بيئة زراعية، يعني أن نحقق الكثير من فرص العمل بزمن قصير جداً وبنفس الوقت نحقق الأمن الغذائي، وهذا يعني بأن أهم عامل من عوامل الصمود يكون متوفراً..

- المطلوب أن نعطي الأولوية للزراعة، وأن تتعاون مختلف الوزارات المعنية من أجل دفع هذا القطاع بأسرع وقت ممكن ومن الضروري في هذا الإطار أن ندعم كل الصناعات التي تدعم الزراعة..

- علينا أن نركز على دعم كل صناعة أو خدمة تزيد من القيمة المضافة لـ المنتج الوطني، وبالتالي تكرس الاعتماد على الذات بدلاً من الاعتماد على الغير وتكرس ثقافة الإنتاج على حساب ثقافة الاستهلاك التي سادت مرحلة ما قبل الحرب.. كلنا نعرف بأن الإمكانيات اليوم ليست كالإمكانيات قبل الحرب، لكن هذا لا يعني بأن الإمكانيات ليست متوفرة لكي نتقدم للأمام، ولكن لن نحصل عليها من دون جهد مكثف.

- أساس نجاح المسؤول في العمل هو الإخلاص.. لا تخافوا من الخطأ لأن الخطأ هو جزء من الطبيعة البشرية، ونعرف كلنا بأن من يعمل يخطئ ومن لا يعمل لا يخطئ.. والمواطن يتسامح مع الخطأ عندما يعرف بأن هذا المسؤول مخلص، وعندما يعرف بأنه يسعى لتصحيح الخطأ..